لا يقوم الزبائن عادة بالشراء بسبب مزايا المنتج. بل يقومون بالشراء بسبب فهمهم لبعض منافع تلك المزايا.

لسوء الحظ معظم رسائل التسويق والمبيعات تتحدث عن المزايا وتترك الزبون يحاول بنفسه اكتشاف ماذا يستفيد من تلك المزايا. و كأنك تطلب من زبونك أن يقوم بأعمالك الصعبة بدلاً منك.

ستكسب المزيد من الزبائن، وبسرعة أكبر، إذا بينت المنافع من استخدام منتجك بدلاً من الميزات التي يحتويها المنتج.
وفيما يلي 6 قواعد لعمل ذلك.

1- اعرف الفرق بين المنفعة والميزة
الميزة، هي الشيء الذي يعرف بماهية المنتج أو الخدمة المقدمة للمنتج.
المنفعة، هي الشيء الذي يعني الزبون أو الخدمة التي تعني الزبون. كمثال :
* خطأ: هذه السيارة تحتوي على سقف آمن للغابات الماطرة. ( ميزة(
* صح: هذه السيارة تبقي عائلتك بأمان. ( منفعة)

2- استخدم لغة ثرية ولكن مفهومة
سيتذكر الزبائن المنفعة لمدة أطول وبشكل أسهل إذا شرحت لهم باستخدام كلمات سهلة وقوية تثير العاطفة وهذا ما يعرف بـ ( فن الاقناع ) .

مثال:
* خطأ: هذا السقف يوفر الحماية في حالة حوادث الانقلاب.
* صح: إذا انقلبت هذه السيارة فهناك فرصة كبيرة أن تخرج من غير أذى

3- تجنب الكلمات الرنانة الخالية من المعنى والمصطلحات
لا شيء يصفي المنفعة من العاطفة أكثر من استخدام كليشيهات الأعمال المتعبة أو المصطلحات الفنية بشكل مفرط.

مثال:
* خطأ: الإنجاز المتين للبروتكول 80210.
* صح: يمكنك الاتصال عمليا” بأي مكان.

نقلت لكم هذه النصائح لا ابتغي منها غير وججه الله واكمل لكم الحلق القدمه غداً انشاء الله
وفقكم الله وكتب لكم من فضله ورزقه
شكرا

التعليقات (5)

منذ 9 أيام و15 ساعة
شكرااااااا جزيلا لك نصائح في غاية الاهمية , يبدو انك خبير في التسويق

ذكرتني بكتاب "كيف تبيع اي شي لاي أنسان " للمؤلف جو جيرارد
هل اضطلعت عليه من قبل

وشكرا لك مجددا
منذ 9 أيام و8 ساعات
شكرااا لك
منذ 9 أيام و5 ساعات
شكرا جميعاً
منذ 9 أيام و5 ساعات
شكرااا لك
منذ 9 أيام و5 ساعات
العفو اخي رزقك الله من فضله

أضف تعليق

سجّل دخول لتتمكن من إضافة تعليق على هذا الموضوع.

دورات أكاديمية حسوب