السلام عليكم
أردت فقط ان أشارككم فكرة اضافة في خمسات و هي كالتالي :
بعد أن يطلب أي مشتري خدمة من بائع يصل إشعار للبائع على أن يقبل او ان يرفض الطلب و بهذا لن يضيع وقت المتشتري في حالة لم يكن متفرغ للعمل
ما رأيكم ؟
شكرا لكم

التعليقات (8)

منذ سنة و10 أيام
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لا ااوافق على هذا الاقتراح
أخي الكريم
لذلك السبب تم إضافية خاصية الرسائل
لكي يقوم المشتري بالتواصل مع البائع قبل طلب الخدمة،
منذ سنة و10 أيام
انا اوفق وبشده كما ان هذا يحد من التقييمات السلبية

@AlaA tetoOo
اخي العزيز خاصية الرسائل مفيده جدا لكن معظمنا يعلم ان معظم المشتريين يتجاهلون الرسائل ويطلبون مباشر واحيانا يطلبون خدمات رغما عن البائع
يمكن لادارة خمسات ان تضيف هذه الخصية مع بعض التعديل لتكون محاديه
منذ سنة و10 أيام
أصلا هناك زر لإلغاء طلب الخدمة
منذ سنة و10 أيام
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك الله أخي الكريم
ما يعلمه كثير من رواد الموقع الكرام أنه من الممكن أن يطلب أحد المشترين من البائع خدمة ثم يقم بتقيمه تقييم سلبي حتى ولو لم يبدأ في العمل أو لم يوافق عليه !
وهنا زر الرسائل ليس له وزن مطلقاً ولا يحل تلك المشكلة
ربما يكون المشتري عنده طلبات كثيرة أو مشغول بما لا يعطيه وقت كاف لتنفيذ الخدمة بدقة وفي الوقت المحدد لتسليمها وهنا يكون الحرج إذا طلب أحد المشترين خدمة في هذه الظروف وإذا لم يوافق المشتري واعتذر كان عرضة للتقييم السلبي !
أحد الباعة قام بسرد مشكلة من هذا النوع وأنه رفض العمل لانشغاله فما كان من المشتري إلا أن قيمه تقييم سلبي ! فلجأ أخونا للإدارة يشتكي فكان رد الإدارة فيما معناه
أنه إذا لم يكن عندك وقت فعطّل الخدمة مؤقتاً !
وهذا رد غريب من الإدارة إذ أنه من الممكن تواجد طلبات قيد التنفيذ على تلك الخدمة التي تنصح الإدارة بتعطيلها !
وعليه فاقتراح أخونا yassin eboulidame مناسب جداً لحل تلك المشكلة وقد سبقه في هذا الإقتراح الكثير من الأفاضل
وفقكم الله
منذ سنة و10 أيام
اقتراح ممتاز ومناسب جداً
منذ سنة و10 أيام
صحيح لأنه يوجد بعض الاخوة لا يرسلون رسالة بل يطلبون الخدمة مباشرة دون العلم هل أنت موافق أم لا و حتى ان قمت بالالغاء فقد يقيمك تقييم سلبي على لا شيء
و شكرا جزيلا لتفاعلكم
دمتم في رعاية الله و حفظه
منذ 3 أشهر و10 أيام
اقتراح جيد
منذ 3 أشهر و10 أيام
اقتراح ممتاز

أضف تعليق

سجّل دخول لتتمكن من إضافة تعليق على هذا الموضوع.

دورات أكاديمية حسوب