بينما كنت أقرأ كتاب «أسرار ستغير حياتك»، عثرت على بضعة أسطر أثارت انتباهي، فأحببت نقلها إليكم بتصرّف:

«هناك عاطفة واحدة هي السبب في غياب الثروة عن حياتك وإخفاقك ضمن خمسات، ألا وهي الحسد. على سبيل المثال: إذا رأيت منافساً يقوم بإيداع مبالغ كبيرة من المال في البنك، بينما ليس لديك سوى مبلغ ضئيل لإيداعه، هل يجعلك هذا حسوداً؟ الطريق للتغلب على هذه العاطفة هي بأن تقول لنفسك: "أليس ذلك رائعاً! أنا أبتهج لازدهار ذلك الرجل. أرجو له تحقيق ثروة أعظم وأكبر».

إن تبني هذه الأفكار الحسودة هو أمر هدام لأنه يضعك في موقف سلبي للغاية؛ لذلك، تتدفق الثروة منك وليس إليك (انظر ما أجمل العبارة السابقة "لذلك، تتدفق الثروة منك وليس إليك"). إذا كنت منزعجاً أو غاضباً بسبب الازدهار أو الثروة الكبيرة لدى شخص آخر، قم على الفور بالتأكيد على أنك ترغب حقّاً في ثروة أكبر له بكل وسيلة ممكنة. سيعمل هذا على تحييد الأفكار السلبية في عقلك ويجعل قدراً أكبر من الثروة يتدفق إليك بحسب قانون عقلك الباطن.

طبعاً أضيف إلى الكلام السابق الآتي: إن التفكير الإيجابي هو أحد أهم مفاتيح النجاح، إلى جانب العمل الدؤوب الذي يعدّ الدعامة الرئيسية في حياة كل ناجح. وعليه، لا قيمة للتفكير بطريقة إيجابية إن لم يتبع ذلك السعي الجاد لتحقيق الأهداف المنشودة. وفي الوقت ذاته مهما بذلت من جهد فإن جهودك ستبوء بالفشل، إذا كان عقلك معظم الوقت غارقاً في مستنقع الأفكار السلبية.

إذن، فكر بإيجابية، واعمل بجد، وتمنّى للآخرين مزيداً من الثروة والنجاح، مع إيمانك العميق بأنك ستنجح في خمسات وتحقق الثراء الذي تحلم به، كي تعيش حياة أكثر وفرة وتساعد الناس من حولك على طول الطريق.. وستغدو أحلامك الجميلة واقعاً ملموساً وتتدفق الثروة إلى حياتك كما الشلال المتدفق.

التعليقات (20)

منذ 19 يوم و12 ساعة
موضوعات أخرى مفيدة، خصوصاً للباعة الجدد:
https://khamsat.com/community/general/424199-خيانة-خلاقة
https://khamsat.com/community/general/460890-فن-التواصل-مع-العميل
https://khamsat.com/community/stories/417365-تعلم-من-تجارب-البائعين-الناجحين
https://khamsat.com/community/stories/424156-تجربة-قد-تبدو-غريبة-بعض-الشيء
https://khamsat.com/community/stories/420340-أقلعت-عن-الصبر-فأصبحت-بائعا-مميزا
https://khamsat.com/community/general/416400-لا-تقل-للزبون-راسلني-تواصل-معي-إلخ
https://khamsat.com/community/general/416348-فاجئ-الزبون-استراتيجيات-كسب-العميل
https://khamsat.com/community/general/420049-أخطاء-إملائية-لدى-كثير-من-المترجمين-والكتاب
https://khamsat.com/community/stories/452198-تجربتي-مع-تعديل-النبذة-الشخصية-لأكثر-من-مرة
https://khamsat.com/community/general/461526-نقاط-ضعف-تحول-بينك-وبين-النجاح-تطوير-المثابرة
https://khamsat.com/community/general/431996-الانسحاب-الذكي-أولى-خطواتك-لكسب-العميل-الأول
https://khamsat.com/community/general/419618-لا-تنتظر-المشتري-بل-كن-المشتري-لتصبح-بائعا-ناجحا
https://khamsat.com/community/stories/448623-السر-خلف-قدرتي-على-الرد-بإسهاب-وسرعة-تبدو-غريبة
https://khamsat.com/community/stories/437912-لم-أفضل-عرض-بائع-دون-غيره-في-طلبات-الخدمات-غير
https://khamsat.com/community/general/437416-لا-تيأس-من-عدم-بيع-الخدمة-الأولى-واتبع-هذه-النصائح
منذ 19 يوم و9 ساعات
مقالٌ جميل .
رفع الله قدرك ، وزادك غنى في العلم والمال.
منذ 19 يوم و9 ساعات
هذا من ذوقك ولطفك أختي نور.
شكراً لك وأتمنى لك المثل وأكثر.
منذ 19 يوم و8 ساعات
مرحبًا نبراس، مقال متميز كالعادة يا صديقي، ولا شك أن صفة الحسد من أسوأ الصفات التي يمكن أن يتحلى بهاء المرء، فهي تؤذي صاحبها قبل إيذاء الآخرين، وأيضًا كما تفضلت، فمن أفضل العلاجات لهذه الصفة هو التفكير بطريقة إيجابية وتمني الخير للآخرين، خالص تمنياتي لك بالتوفيق ولجميع المستخدمين.
منذ 18 يوم و11 ساعة
سلمت يداك أخي الحسين على هذه الإضافة. بالفعل إن الحسد هو عاطفة تدمر صاحبها، فبدلاً من التركيز على نفسه وما عليه فعله ليحقق النجاح، ينصبّ تركيزه على نجاحات الآخرين وما يملكونه، مما يؤدي إلى إحساسه بالدونية وعدم القدرة على بذل الجهد اللازم، ليظل حبيس أفكاره السلبية التي تحول بينه وبين تحقيق ما يصبو إليه.
لذا، فكما تفضلت "فمن أفضل العلاجات لهذه الصفة هو التفكير بطريقة إيجابية وتمني الخير للآخرين".
ودمت بخير وسرور ونجاح.
منذ 18 يوم و8 ساعات
الانسان لايتحقق له الايمان حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه
منذ 18 يوم و3 ساعات
ابدعت اخي نبراس كالعاده.. شكرا لك
منذ 18 يوم و29 دقيقة
بارك الله فيك أخي نبراس ونشكرك على نصائحك وتوجيهاتك القيمة
منذ 17 يوم و9 ساعات
Saadia Amazigh | هذا أكيد، وشكراً لك.

Sarah Zaglol | هذا من لطفك أختي سارة. تحياتي لك.

ياسين شهاب | على الرحب والسعة أخي ياسين وأشكرك على المداخلة الطيبة.
منذ 17 يوم و7 ساعات
شكراً جزيلاً أخي نبراس على نصائحك ومقالاتك المتميزة دوماً، بارك الله فيك وجزاك الله خيراً.
منذ 17 يوم و3 ساعات
أنا الآن أبحر في ما نشرته سابقاً، شكراً لك أخ نبراس على موضوعاتك القيمة والمفيدة!
منذ 16 يوم و4 ساعات
مثل العادة
كل مواضيع الاخ نبراس مفيدة
شكرا لك
منذ 15 يوم و14 ساعة
جمال الكلمات كالعادة ....... دمت نبراسا لكل جميل استاذ نبراس كل الإحترام والتقدير
منذ 14 يوم و22 ساعة
مها الحلاق | شكراً على مداخلتك الطيبة أختي مها، وأتمنى لكِ بدوري المزيد من النجاح والتميز.

Abdulrahman Koki | هذا يسعدني جدّاً صديقي عبد الرحمن، وأشكرك على هذه العبارات الجميلة.

Majd Syrian | تحياتي صديقي مجد المميز، ودام تألقك.

Wafaa Mahmoud | دامت كلماتك الراقية ومشاركاتك الإيجابية أختي وفاء.
منذ 14 يوم و18 ساعة
موضوع جداً جداً مُميز ومُهم ومفيد ، فِعلاً الحسد سلاح ذو حدّين ، يؤذي صاحبه قبل أن يؤذي أي شخصٍ آخر ، وطبعاً نتائجه سوف تكون سلبية ..
شكراً لكلماتك التي لم تكتفي بالتواجد بين أروقة موضوعك ؛ وإنما تخطت حاجز شاشة الجهاز التي نقرأ منه لتصُبَّ في قلوبنا قبل عُقولنا ..
وفقك الله أخي نبراس .. وشكراً موضوع جداً جميل .. بارك الله بِك ..
منذ 14 يوم و3 ساعات
أهلاً ومرحباً بك أخي كمال.
وشكراً على هذه المداخلة المميزة.
أرجو لك مزيداً من النجاح والإبداع.
منذ 14 يوم وساعة
جزاك الله خيرا
منذ 12 يوم و6 ساعات
كالعادة مقالات الأخ نبراس أقل ما يقال عنها أنها رائعة وذات معلومات قيمة
شكرا لك
منذ 12 يوم و5 ساعات
تسلم أخ إباء ومرحباً بك.
منذ 12 يوم و5 ساعات
شكراً لك على الإشادة الجميلة أخ إسلام.
وأتمنى لك استمرار التقدم والنجاح.

أضف تعليق

سجّل دخول لتتمكن من إضافة تعليق على هذا الموضوع.