السَّلامُ عليكم ورحمة الله وبركاته

أودُّ أن ألفتَ انتباهكم إلى الاستخدام الخاطئ للفعل (قام) في بعضِ عروض الخِدمات هنا.
مثل:
- سأقوم بتقديم شروحات...
- سأقوم بعمل...
- سأقوم بالتَّصميم...
- سوف أقوم بتكبير...
- سوف أقوم بإضافة...
- أقوم بمساعدتك...
.
.
.
... إلخ، من العباراتِ المُشابهة.

هذا من أكثر الأخطاء اللُّغويَّة الشَّائعة الَّتي يقعُ فيها حتَّى كبار الكتَّاب، استخدام الفعل (قامَ) في غيرِ موضعه.
الصَّواب أن نقول:
- أشرحُ لك...
- أُصمِّمُ غلاف كتاب...
- أُساعدك...
- أٌعلِّمك...
.
.
... إلخ.

السَّبب في استخدامنا هذا الفعل في غير موضعه، أنَّك تشعر أنَّهُ من دون هذا الفعل لن يكتمل بناء الجُملة؛ ومن ثَمَّ لن يُفهم مغزاها، وهذا غير صحيح.

استخدامنا لهذا الفعل بهذه الطَّريقة جاء نتيجة التَّأثر بالتَّرجمة مِنَ اللُّغة الإنجليزيَّة، فالفعل (قام) يُستخدم كفعلٍ مساعدٍ، والعربيَّةُ ليس فيها أفعالٌ مساعدةٌ مثل الإنجليزيَّة.
لذا؛ استخدم الفعل مُباشرة -فعل التَّصميم أو الإضافة...إلخ- دون الحاجة إلى فعلٍ مُساعد.

(سأقومُ) بتوديعكم الآن! [-ิ_•ิ]

التعليقات (34)

منذ 21 يوم و14 ساعة
السلام عليكم
معلومة جديدة ما كنت بعرفها،
شكراً لك على هذه المعلومة وعلى هذه النّصيحة.
منذ 21 يوم و14 ساعة
فعلاً!
بغض النظر عن الخطأ والصواب، فالتضييق على هذه الكلمة فقط مع رحابة اللغة العربية ووسعها، تجعلنا ننظر للأمر من ناحية أخرى..
شكراً لك على النصيحة..
كما قال المبرد: أشتهي أن أكوي يد من يكتب "إذن" بالألف.

لك كل الود..
منذ 21 يوم و9 ساعات
شكرا لك أخي محمود على القيمة اللغوية.
أخي أسامة البشاش "بدون أن تكوي يدي" أليس كلمة"إذا" تكوين بالتنوين وليس "إذن" أرجو التوضيح والشرح اللغوي بين الإثنين.
منذ 21 يوم و9 ساعات
أحسنت النشر
منذ 21 يوم و6 ساعات
@علي علوش
وعليكم السّلام ورحمة الله وبركاته
شكرتُ لك استفادتك.
منذ 21 يوم و6 ساعات
@أسامة البشاش
على الرُّحبِ والسَّعة.

لا يوجدُ تضييق أو نظرة أُخرى تضطرّني إلى أستخدم عبارات ركيكة لم يستخدمها العرب، فرحابة اللّغة العربيّة لا تعني تَكرار الخطأ وتحويله إلى خطأٍ مشهور، فيجبُ ألَّا ندَّخرَ وُسْعًا في تحسينِ لغتنا، فلغتنا السَّليمة تُوصلنا إلى المعاني السَّليمة، وتجعلنا نُعبِّرُ عن أفكارنا بوجهٍ صحيحٍ، وتجعلُ القارئ أو المُتلقِّي يتفاعلُ مع ما نكتب، ويحسُّ به.
منذ 21 يوم و6 ساعات
(استخدام).
منذ 21 يوم و6 ساعات
@رحاب صالح
على الرُّحبِ والسَّعة.

(إذًا) و (إذن) توجد أربعة آراء لكتابتها.
أمّا الخُلاصة:
الشّائع في الوقتِ الحالي هو كتابتها بالتّنوين، أي على هذا الوجه: (إذًا)، اتّباعًا لما جاء في القرآن الكريم، فهي لم تُكتب بالنّون قط؛ ولكن بسبب الخلاف بين اللّغويّين أنفسهم اكتبيها على الوجهِ الّذي تُريدينه.
منذ 21 يوم و6 ساعات
@محمود قحطان
شكرًا جزيلًا لكَ أخي محمود
نَفَع الله بك وبعلمك
منذ 20 يوم و15 ساعة
شكراً لك.
منذ 20 يوم و10 ساعات
شكرا على هذا الدرس في اللغة تحياتي
منذ 20 يوم و5 ساعات
معلومة جميلة وهامَّة أخ محمود.
قد تحتاج لكيِّ أيدي الجميع، فالأخطاء الشائعة عديدة وجلُّنا يستخدمها دون علمٍ بخطئها.
منذ 20 يوم وساعتين
@ رحاب صالح،
على الرُّحب والسَّعة.
منَ الأخطاءِ اللُّغويَّةِ الشَّائعةِ: إدخال حرف «الباء» على «دون»، مثال: [خرجتُ إلى المعركةِ بدون سلاح]، والصّواب: [خرجتُ إلى المعركةِ دُونِ سِلاح]. أي: تُستعمَلُ «دونَ» مُفْرَدَةً من غيرِ حرفِ جرٍّ، أو تُسْبَقُ بحرف الجرِّ «مِنْ»: [خرجتُ إلى المعركةِ مِنْ دونِ سِلاح].
منذ 20 يوم وساعتين
@ رنا أحمد،
على الرُّحب والسَّعة.
منذ 20 يوم وساعتين
@ Wissam Chouati
على الرُّحبِ والسَّعة.
منذ 20 يوم وساعتين
شكرا على المعلومة
منذ 19 يوم و17 ساعة
@ سلام أحمد
تعنين «مُهِمَّة»؛ لأنَّ «هَامَّة» عليها نِزاع، وما دام عليها نزاع فلنستبعدها، فلدينا الأفصَح. أمَّا الكيُّ فهو يطالنا جميعًا. «فكلامُ العرب لا يحيطُ به إلاَّ نبيٌّ»، كما قالَ بعض الفقهاء.
شُكرًا جزيلًا.
منذ 19 يوم و11 ساعة
صحيح .. هذا التعبير حقاً يزعجنى فور رؤيته ..
منذ 19 يوم و8 ساعات
@ محمود قحطان
دروس قيِّمَة ، لكَ منِّي كل الشكر والاحترام.
لقد استفدت كثيرًا ، وبالفعل لُغتنا العربية مميزة بمفرداتها وأتمنى حضرتك واللغويين الكرام من يمكنهم اعطاء لفتات مثل هذه تُحفر في أذهاننا حتى نصل لاستخدام لغتنا الجميلة.
شكرًا لكَ أخي الفاضل
منذ 19 يوم و6 ساعات
@ Rahma Elghopashy
هي فعلًا مُستفزّة، والجُملة مع وجودها ركيكة ومن دونها أفصح.
منذ 19 يوم وساعتين
أكرمك الله أخي محمود.. صدقت أخي وأنا أولهم نعيش عجمة مع لغتنا الأم للأسف لعديد من الأسباب ليس أقلها أن دراستنا لها لم تتعدّ تجاوز الامتحان بسبب الفشل التعليمي إضافة لكوننا نعيش في مجتمعات غلب عليها طمس الهوية والانبهار بالحضارة الغربية وكما تعلم من عادة الأمم المنهزمة تقليد الحضارة السائدة .. ولكن أزعم متيقنا أن لغتنا ستعود كما كانت بإذن الله.. أرجو منك أن تكثر لنا من هذه المحاضرات المفيدة وإن كانت مقتطفات من وحي ما لديكم لنستفيد ونرتقي.. جزاك الله خيرا.
منذ 17 يوم و21 ساعة
الاستاذ محمود قحطان المحترم
اولاً اتمنى لك التوفيق والنجاح ولكل الموجودين بخدمات موقع خمسات
اخي العزيز اللغة العربية بها اكثر من ١٢ مليون مفرده اكثر مفردات لغة في عالم اللسانيات ومن علامات الفعل المضارع ان يسبقه اداة تدل على المستقبل وهذة الاداة ( حرف السين او سوف )
مثال : ١/ ساصمم معناها سأصمم في المستقبل القريب او البعيد
٢/ سوف اصمم معناها ايضاً اتي سوف اصمم في المستقبل القريب او البعيد .
ولن يمكن لاي لغوي ان يحتوي مفردات اللغة العربية مجتمعه فهي بحر وتوجد كلمات كنا لا نحسبها لغة من اللغة العربية الفصيحه
مثال :
١/الزقاق وهي من اللغة العربية الفصيحه وتعني الطريق الضيق
٢/ ينقض وهي من اللغة العربيه في سورة الكهف قوله تعالى ( جدار يريد ان ينقض فاقامه) اي يريد ان يسقط او ينهدم
وكثير لا .
وتنقسم اللغات الى ١-عربية فصحى ٢- ومحلية دارجه ٣- ولهجات تداخلت فيها المفردات من جميع اللغات
و اجاز الناس التعامل بلغة تؤدي المعنى والمطلوب وهي اللغه الالكترونيه التي تؤدي الغرض كما في المحادثات الالكترونيه بمواقع التواصل .
والله اعلم
منذ 16 يوم و12 ساعة
@رحاب صالح،
على الرُّحبِ والسَّعة.
تحيَّتي وتقديري.
منذ 16 يوم و12 ساعة
@ طارق شعبان،
أكرمك الله وأرضاك. سعيدٌ باهتمامك باللُّغةِ العربيَّة الفصيحة الَّتي كُتِبَ لها أن تُحافظ على تماسكها واستمرارها.
لكَ شُكري وتقديري.
منذ 16 يوم و12 ساعة
@ Abdullah Almazyad،
نرجو لكَ المثل.
الاعتراض على استخدام الفعل (قام) في غير موضعه، أمَّا (السِّين) و (سوف) وغيرها، فلا مُشَاحَّةَ فيما قَدَّمتَهُ من آراءٍ.
تحيَّتي وتقديري.
منذ 14 يوم و20 ساعة
الأخطاء اللغوية والإملائية مزعجة، ولكن ليتك كنت رحيما في عنوانك وما تشتهيه!
منذ 14 يوم و8 ساعات
شكرا لك
منذ 12 يوم و52 دقيقة
ساقوم بكتابة تعليق لك على كلامك الجميل
اتمنالك التوفيق اخوي محمود
منذ 10 أيام و21 ساعة
@ Hend Alsaid
فعلًا مُزعجة.
أمّا المقولة فهي مقولة نُسِبت إلى المُبرِّد (أحد عُلماء البلاغة والنّحو والنّقد)، قالَ: «أَشتهي أنْ أكوي يَدَ مَنْ يكتب (إِذَنْ) بالألف».
أنا استعرتُها فحسب. :)
في النّهاية لا هو ولا أنا يُمكننا كوي يد أحد.
منذ 10 أيام و21 ساعة
@ علاوي سيتاو
على الرُّحبِ والسَّعة.
منذ 9 أيام و16 ساعة
شكراً لك وفقك الله لما فيه الخير والبركة والصلاح للدارين
منذ 3 أيام وساعتين
@ Hamza Aladwan
شكرًا جزيلًا.
(سأقوم) الآن بطلب خِدمتك. :)
منذ يومين و22 ساعة
فعلا انها معلومة جديدة بالنسبة الي ودائما ما استخدم هذا الفعل انا ايضا ساقوم ب...
فعلا شكرا جزيلا أفدتني أ. محمود
منذ يومين و22 ساعة
هذا رايك الشخصي

أضف تعليق

سجّل دخول لتتمكن من إضافة تعليق على هذا الموضوع.