إن فكرة موقع خمسات أمر بسيط، تعتمد على ثلاثة أطراف، بائع يعرض مهاراته وقدراته، مشتري يطلب ما يريده من تلك الخدمات بالضبط ، منصة تداول الأرباح آمنة وتسعى لتنظيم وترتيب الامور، كل طرف عليه أن يتقن ما له وما عليه، وستنجح العملية الحسابية بإمتياز!
ما يحيرني لماذا يطلب منك بعض الباعة طلب خدماتهم رغم ان خدمتك التي تحتاجها ليست موجودة بالضبط من ضمن خدماتهم؟!
او ليس من السهل جداً أن تعرف ما الذي يمكنك تقديمه وعرضه على الاخرين في النور بصورة واضحة؟
إن المصداقية هي كل شيء، حاول أن تتملكها من الداخل حتى تظهر في الخارج،
المال ليس ولن يكون قيمة نشترى بها قيمنا ومبادئنا وحريتنا ايضاً !
إن تأدية الرسالة المفروضة عليك بعد أن وافقت عليها هي التي جعلتك تتنفس في هذا الموقع !
إبحث عن المصداقية داخلك أولاً !
لا تفكّر في المال، بل إجعله هو من يفكّر فيك ويأتي إليك طوعاً
فكّر دائماً هل مازالت هي هي روحك نظيفة طاهرة؟
ليتني أخرج كل ما أريد قوله لشبابنا هنا، لكنني أحياناً لا افهم لماذا يخلطون بعض الأمور عن عمد !
فأرى شيئاً ما مغلفاً، وليس كما يجب أن نراه! تلك الروح الجميلة التي يريد صاحبها تشويهها !

إعمل بروحك النقية، سيّدي وسيّدتي!
إعمل بمبادئك، إعمل بإحسان حيث إشعر بمراقبة الله لك في كل لحظة تبيع أم تشتري!
قال تعالى:
((إِنَّ اللَّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَوا وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ))
إن صليت الف ركعة ولم تكن محسناً في إحدى أعمالك مع الآخرين، فأبكى على تلك الركعات التي ذهبت سدىً !
معية الله نحصل عليها بالأعمال لا بالكلمات ! وعندما ننظف هنا وأقصد القلب!
لا تشوّه روحك أرجوك بإن تكون عبداً للمال!
قال النبي (ص):
رَحِمَ اللَّهُ رَجُلًا سَمْحًا إِذَا بَاعَ وَإِذَا اشْتَرَى وَإِذَا اقْتَضَى . رواه البخاري
والله ولي التوفيق لنا جميعاً !

التعليقات (14):

DDev بتاريخ 13/02/2018 الساعة 07:47 م:
قرأت مقالة ولم اجد مايحيرك
yusuf askari بتاريخ 13/02/2018 الساعة 07:47 م:
مشكور ع الومضة الدينية ,, التي اقشعرت لها قلوبنا .. ولدي تعليق بأن بعض المشترين ينتظرون العروض الدنيا ليرضوا جيوبهم وحتى لو أن الخدمة نفسها لا يقدمها البائع . فإياكم والظلم وعدم التبخيس بالأعمال والجهود المبذولة.

شكراً لك أختنا
ريحان تغيير حضاري بتاريخ 13/02/2018 الساعة 07:58 م:
أ. DDev
لا تقرأ الكلمات، إقرأ المعاني، شاكرة قراءتك !

نطقت بالحق أ.Yusuf ، لو أنهم يعقلونها ، إلتقاتة مهمة جدداً شكراً لك !
Abeer Ahmed بتاريخ 13/02/2018 الساعة 08:05 م:
شكراً على هذه الكلمات
mahmoud med بتاريخ 13/02/2018 الساعة 08:32 م:
نعم امر محير فعلا ؟؟؟؟؟؟؟
بعض الباعة يكاد يقول لك أني أ عرف كل شيء ........
لا اخي الكريم اختي الكريمة ....
اتقن ما تعمل وبصدق يأتيك المال طوعا او كرها .
شكرا .....
Mohamad Hegazi بتاريخ 13/02/2018 الساعة 08:36 م:
الاخت الفاضله كلام رائع ومهم لكنك نسيتي شيئا وهو انك تقدمي الطلب في قسم ( طلبات الخدمات غير الموجودة ) يعني من الطبيعي انها في الغالب لن يجدها المشتري عند البائع والا لبحث عنها المشتري وتواصل مع البائع مباشره دون الحاجه للكتابه في قسم الخدمات غير الموجوده

لكن المهم ان البائع لا يتقدم الى تنفيذ شيئ ليس متخصصا به لكي لا يهدر وقت الاخرين وتكون النتجيه اقل من المطلوب
ولو كتب كل بائع ما يمكنه تنفيذه في خدمه منفصله لوضع كل بائع الاف الخدمات
DDev بتاريخ 13/02/2018 الساعة 08:46 م:
اذا كنت تتحدثين عن افكار بسيطة اينشتاين اكتشف جاذبية بفكرة بسيطة لماذا سقطت تفاحة
اذا كانت بسيطة لما لم نتشأي موقع انت وتضعي قوانينك !!
واذا كنت تتحدثين عن الصدق نعرف.. ان صدق يهدي الى البر والبر يهدي الى الجنة
واذا كنتي تتحدثين عن مال.. المال والبنون زينة الحياة الدنيا
واذا كنتي تتحدثين عن العمل.. وقل اعملو فسيرى الله عملكم ورسوله والمومنون
واذا كنتي تتحدثين عنالاحسان ...الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه ان لم تكن تراه فهو يراك
ان لم تتحدثي عن كل هذا وتريد نصح شباب الأمة فانصحك بنصح نساء الامة لانك امرأة واكثر اهل النار نساء دعكي من شباب
اما اذا كنت تتحدثين عن
لماذا يطلب منك بعض الباعة طلب خدماتهم رغم ان خدمتك التي تحتاجها ليست موجودة بالضبط من ضمن خدماتهم؟!

فالأجابة هي ليس شرط ان تكون من ضمن خدماتي لاقدماها لاخرين للذلك وجدت طلبات خدمات غير موجود مثلا انا اذا وجدت
خدمة انشاء موقع يمكنني تقديمها رغم انها ليست من ضمن خدماتي لإنني مطور ويب
KareemMagdy بتاريخ 13/02/2018 الساعة 08:48 م:
مقالة رائعة ونصائح مفيدة

تحياتي لك .. تقبلي مروري :)
ريحان تغيير حضاري بتاريخ 13/02/2018 الساعة 09:30 م:
تحياتي لكل من مرّ من هنا !
شاكرة لكم كثيراً وأتفق معكم،
حيث لا حقيقة!
إنما نحن نقدّم وجهات نظر في هذه الحياة !
للتوضيح :
كلمة الخدمات هنا معنوية اكثر ، واقصد هنا المهارات والقدرات!
Asma Yahya بتاريخ 13/02/2018 الساعة 10:37 م:
ربما أنه يحسنها ولكنه نسي أن يضيفها إلى خدماته :) أنا لا أبرر بل أفكر فقط
أطلبي منه أعمال سابقة قدمها في المجال الذي تطلبينه، إن لم يقدم برهاناً فاتركي عرضه جانباً
عواطف ابراهيم بتاريخ 15/02/2018 الساعة 06:02 م:
يبقى للأخوة السودانيين طريقة في الكتابة لا يتقنها إلا هم
moh morsi بتاريخ 15/02/2018 الساعة 08:27 م:
كلام رائع جزاك الله كل خير
محمد فتحي ميرغني بتاريخ 16/02/2018 الساعة 01:06 ص:
عواطف إبراهيم، هل هذا مدح أم قدح?
فاطمة محمد الحاج بتاريخ 16/02/2018 الساعة 07:30 م:
لا فض فوك..ريحان..اسم على مسمى..اتحفتنا بعطر كلماتك..

أضف تعليق

سجّل دخول لتتمكن من إضافة تعليق على هذا الموضوع.