عندما بدأت العمل علي موقع خمسات ظننت ان مجال تخصصي لن يكون له الحظ الوفير في تلبية متطلبات الفريلانسر علي الانترنت لكن بعد فترة وكنت قد وضعت خدمة واحدة وعملت عليها فقط ولكنني بدأت اشعر بالملل والحاجة الي الابتكار والتفكير في وضع خدمات اكثر تنوعا ونظرا لعدم اجادتي الا في العمل بالمجال القانوني فقد توصلت الي طرح العديد من الخدمات المتعلقة بهذا المجال وبفضل الله اكملت وضع كل عدد الخدمات بتخصصي (١٠) ولدي (٢٨) خدمة مباعة وطلب جاري تنفيذه واكثر من ٤ مراسلات مع عملاء في خمسات وتقييم ١٠٠٪ ونصيحتي لكل للبائعين علي خمسات ان اعملوا ماتعرفوه وليس مايجلب المال بغبن وتحياتي للجميع

التعليقات (10):

يوسف بهاء بتاريخ 06/08/2017 الساعة 11:01 م:
بالتوفيق يا اخى .. و اتفق معك فى كلامك لانه يجب على المرء ان يتقى الله فى عمله و لا يقدم الخدمة فقط من اجل المال .
ahmed ramadan ahmed بتاريخ 06/08/2017 الساعة 11:03 م:
شكرا لحضرتك استاذ يوسف بهاء
يوسف بهاء بتاريخ 06/08/2017 الساعة 11:04 م:
العفو استاذ احمد .. بالتوفيق باذن الله
وفية عثمان بتاريخ 06/08/2017 الساعة 11:10 م:
ما شاء الله
بالتوفيق أخي وشكرا على النصيحة
Eslam Wa7eed بتاريخ 07/08/2017 الساعة 04:12 ص:
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
احييك يا اخى على هذا الكلام الرائع والمجهود العظيم الذى بذلته وانصحك بالاستمرار
بالتوفيق يا اخى
ahmed ramadan ahmed بتاريخ 07/08/2017 الساعة 07:15 ص:
عفوا استاذة وفيه عثمان
ahmed ramadan ahmed بتاريخ 07/08/2017 الساعة 11:32 ص:
اشكرك استاذ اسلام وحيد
Eslam Wa7eed بتاريخ 07/08/2017 الساعة 11:34 ص:
لا تشكرنى اخى فانت حقا انسان رائع ومجتهد
ahmed ramadan ahmed بتاريخ 07/08/2017 الساعة 10:19 م:
جزاك الله خير وايانا ...... ووفقنا واياك Eslam Wa7eed
ahmed ramadan ahmed بتاريخ 10/08/2017 الساعة 11:30 م:
الشكر موصول برؤيته تعليقاتكم جميعا اخوتي في خمسات

أضف تعليق

سجّل دخول لتتمكن من إضافة تعليق على هذا الموضوع.

كاتب الموضوع

ahmed ramadan ahmed

بائع نشيط

قال تعالى " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَىٰ أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ ۚ وَلْيَكْتُبْ بَيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ ۚ وَلَا يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللَّهُ ۚ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلَا يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئًا ۚ " صدق الله العظيم