"اولا و اخيرا ما التوفيق الا بالله "
هذا الموضوع بناء على خبره بسيطه و ملاحظه لما حولنا و اراه من وجهه نظرى فى غاية الاهميه
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كم عدد المرات التى قررت ان تتعلم شىء او تقوم بانجاز شىء و تتوقف فى منتصف الطريق و لم تكمله
مع انخفاض معدل الحماس و كلما ابتعدت عن نقطه البدايه
هل ازعجك هذا
لننظر من الجهه المقابله
كم عدد المرات التى شاهدت بها مسلسل او فيلم او قمت بقراءه القران كاملا او قمت بانجاز شىء لاخره

سنلاحظ ان الفرق بين الامرين هو الغايه و الهدف
ان الهدف و الغايه السبب الذى بهما يمكنك ان تكمل طريقك فان كانوا غير واضحين الوضوح الكامل و لا يزاحمهم
اهداف اخرى ولا تشتت افكار
#لهذا عليك ان لا تقرر ان تفعل شىء قبل ان تفكر ف الامر جيدا و تضع خطه و توضح الاسباب التى تدفعك لهذا

قبل الرحله الطويله ... اجلس جيدا لتفكر فاهدافها و اجعل لا شىء اخر يزاحمها
و شكرا لكم على صبركم لقراءه هذه السطور التى كم تمنيت ان تفيدكم :)

التعليقات (1):

وفية عثمان بتاريخ 16/06/2017 الساعة 10:58 ص:
شكراً جزيلاً على الموضوع القيم
بالتوفيق لك

أضف تعليق

سجّل دخول لتتمكن من إضافة تعليق على هذا الموضوع.

كاتب الموضوع

ahmedelgawesh

بائع جديد